الصفحات


  1. رثاء النفس هو البكاء والحزن عليها عندما يتيقن الراثي ( المرثي) بدنو أجله, وانقطاع أمله.
    وسوف انقل لكم بعض من اجمل ما قيل في رثاء النفس

  2. خُبيب بن عدي –رضي الله عنه- يرثي نفسه:
    أرسل النبي صلى الله عليه وسلم سريَّةً مُكوَّنةً من عشرة رجال ليُراقبوا تحركات كفار قريش وذلك بعد غزوة بدر, وجعل أمير السرية عاصم بن ثابت-رضي الله عنه- ومن رجال السرية خُبيب بن عدي-رضي الله عنه- ولما بلغوا مكانًا بين عسفان ومكة نما خبرهم إلى جماعة من هُذيل, فسارعوا إليهم بمائة من أمهر الرماة, وحينما أحسَّ أميرهم عاصم بهُذيل, دعا أصحابه إلى صعود قمة عالية على رأس جبل, واقترب الرماة منهم وأحاطوا بهم, ودعوهم لتسليم أنفسهم بعد أن أعطوهم موثقًا أن لا ينالهم منهم سوء, فأبى أميرهم عاصم وقال ( أما أنا فلا أنزل في ذمة كافر اللهم أخبر عنا رسولك) وشرع الرماة يرمونهم بالنبال, فأُصيب عاصم واستُشهد, وأصيب معه سبعة واستُشهدوا, ونادوا الباقين أن لهم العهد إذا نزلوا, فنزل الثلاثة, واقترب الرماة من خُبيب وصاحبه ( زيد بن الدثنة) فربطوهما, ورأى صاحبهم الثالث بداية الغدر فقرر أن يموت حيث مات عاصم فقُتل, فقادوهما إلى مكة وباعوهما وتذكر بنو الحارث بن عامر- الذي قتله خُبيب في معركة بدر- ثأرهم فسارعوا إلى شرائه, وتواصى كفار مكة من أهالي بدر عليه ليشفوا أحقادهم منه, فراحوا يساومونه على دينه, ويُلوِّحون له بالنجاة إن هو كفر بمحمد صلى الله عليه وسلم ولما يئسوا منه قادوه إلى مصيره, واستأذنهم أن يصلي ركعتين, فأذنوا له, ثم فتح ذراعيه إلى السماء وقال: (( اللهم احصهم عددا واقتلهم بددًا )), ثم أنشأ يقول:


    لقدْ جَمَّعَ الأحزابُ حَولي وألَّبُوا****قَبائِلهُم واستَجْمَعُوا كَلَّ مَجْمَعِ
    وقد قرَّبُوا أبنَاءَهم ونساءَهُم****وقُرِّبتُ مِنْ جذعٍ طويلِ مُمَنَّعِ
    وكلُّهم يُبدي العداوةَ جَاهِدًا****عليَّ لأنِّي في وثاقٍ بمضيعِ
    إلى اللهِ أشكو غُربتي بعدَ كُربتي****ومَا جمَّعَ الأحزابُ عندَ مَصرعي
    وذلكَ في شأنِ الإلهِ وإنْ يَشَأْ****يُبارك على أوصالِ شلوٍ مُمَزَّعِ
    وقد خيَّروني الكفرَ والموتَ دونَهُ****وقد هَملتْ عيْنَاي في غيرِ مَجْزَعِ
    ومابِي حذاري الموتَ إني لميتٍ****ولكن حذاري جُحْمَ نارٍ مُلفَّعِ
    فلستُ بِمُبْدٍ للعدو تَخَشُّعًا****ولا جَزَعًا إنِّي إلى اللهِ مَرْجِعي
    ولستُ أُبالي حينَ أُقتلُ مُسلمًا****على أي جنبٍ كانَ في اللهِ مَصرعي


    فقُتل رضي الله عنه وأرضاه.


1 التعليقات:

احمد الكحيلي يقول...

يـخيـفني الليـل .. والذكـرى تعذبـني ..
وحـارب النـــوم .. ذاكرتي وأجفــاني ..

إرسال تعليق

الله اكبر

translate

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

القرآن الكريم live

القرآن الكريم

Rasoulallah

عرف بنبيك عليه الصلاة والسلام

اخي الحبيب تأكد من صحة الحديث قبل نشره



بحث عن:

قناتي في اليوتيوب

تابعني على تويتر

twitter-follow

twitter

الترجمة


المتابعون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.